تاريخ الرياضة فى مدينة اجدابيا

EGP290.00

يُعد هذا الكتاب بمثابة مرجع لمدينة اجدابيا في المجال الرياضي لسبعة عقود رياضية ممتدة بتاريخ 22/5/1949م إلى بداية عام2019م. تم تقسيمه إلى ثلاثة أجزاء رئيسة نظرا لكثرة أرشيف الرياضة الإجدابية وإنجازاتها وبطولاتها الفردية والجماعية ومشاركة أبنائها البعثات الرياضية الخارجية لتمثيل ليبيا بعد استقلالها والتي مرت فيها بحقب تاريخية التي تعتبر فيها اجدابيا اللبنة الأولى لها ابتداء من أول حكومة تشكل لليبيا فيها عام1917م إلى ثورة17فبراير2011م التي أصبحت فيها ليبيا إلى المجهول نتيجة عقود الظلم والجهل والعودة إلى العصر الجاهلي الذي تميز بالعصبية القبلية الذي قال عنها رسولنا الكريم اتركوها أنها نتنة وجعلها الله للتعارف والتقوى الذي نتمنى أن يكون عملي المتواضع هذا خالصا لوجه الكريم ونطلب التماس العذر لمن سقط سهوا دون قصد.
والذي اعتمدت فيه على جمع المعلومات من الأشخاص أنفسهم الذين ذكروا في الوثائق والمراسلات الرسمية من هم على قيد الحياة ونتيجة لكبر سنهم وطول الفترة التي يتحدثون عنها ربما سقطوا أشخاص من ذاكرتهم المشغولة على بلادهم التي عاشوا فيها مرحلة الطفولة والشباب في ظل احترام العادات والتقاليد واحترام القانون والرقي والحضارة وراؤها في مرحلة الشيخوخة منهارة ومتخلفة وأتحت لهم المجال للحديث وكتابة ما تختزله ذاكرتهم لتعريف الأجيال بتاريخهم الكروي.
وأيضا اعتمدت على المسئولين بالأندية الرياضية ابتداء من نادي اجدابيا عام1960م الذي كان نتيجة إرهاصات نادي الشباب الإجدابي1949م وذكرت رجاله الذين فاروق الحياة ، وأيضا نادي الرياضي اجدابيا1958م ثم نادي العمال ، ومن ثم اجدابيا1960م الذي أصبح في عام1973م التعاون ذو الشعبية الكبيرة في مدينة اجدابيا بصفة خاصة والأوساط الرياضية الليبية بصفة عامة.
ويعدُ التعاون النادي الأم الذي انبثقت منه أندية مدينة اجدابيا فيما بعد .. وبعدها صار الطليعة الوفاق1975م ومن ثم تغيرت فلسفة الرياضة في ليبيا إلى الرياضة الجماهيرية التي انتشرت فيها الأندية الرياضية مما تسبب في ضعف المنتخبات الوطنية ومشاركتها في المحافل العربية والقارية والاولمبية وخير دليل على ذلك ما أعده فيصل فخري أطال الله في عمره وأسماه الدليل الرياضي لنتائج منتخب الجماهيرية من عام1953م إلى عام1983م وبعد تلك الفترة الذهبية للكرة الليبية الذي يعتبر مرجعا لكل ما سيكتب عن الرياضة وكرة القدم في ليبيا إلى أن يرث الله الأرض وما عليها ، وهذا الرجل الذي نفتخر به في المجال الرياضي لأنه يعتبر أرشيفه سيكتب بقلمه تقديم هذا الكتاب تقديرا منا واحتراما لشخصه الكريم ولعائلته السنوسية التي صنعت لنا هوية وطن وجنسية داخل الكرة الأرضية وأطلقت عليه لقب شرفياً سمو أمير الكرة الليبية ..
وعودٌ عن بدء .. وبعد بطولة الأمم الأفريقية عام 1982م والتي أقيمت في الجماهيرية وفازت بها غانا علينا بركلات الجزاء الترجيحية عاد النشاط الرياضي الذي جمد مع بداية الثمانينيات انتشرت الأندية الجماهيرية فصار المحلة الإجدابي1985م ، وصار نجوم الشعبية النجوم1985م ، والخليج1985م اندمج معه النسور1995م ونادي الوحدة العربية الذي اندثر نهائيا … علماً بأن إشهار تلك الأندية في1/1/1985م.
واتبع المؤلف المنهج التاريخي في سرد الأحداث الرياضية مستندا على الصحف والمجلات الرياضية والأقلام الرياضية المميزة في ليبيا بصفة عامة واجدابيا بصفة خاصة ، ومن عاصرها والأسماء التي ساهمت في تكوين الأندية الرياضية وكل مسؤول ولجنته مرفقة بصور الفريق الأول الذي شارك في المواسم الرياضية ، وذكر أي انجاز تحقق في الألعاب الرياضية الأخرى ولكل الفئات مع صور لكل نجوم الفريق الأول لكرة القدم في أندية اجدابيا عبر تاريخ حافل بالإنجازات والبطولات الفردية والجماعية والفئوية لكل الألعاب الرياضية بصفة عامة ، ورياضة كرة القدم بصفة خاصة باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى حول العالم ، وفي ليبيا ثم اجدابيا ، والممتدة من عام 1949م إلى عام 2019م، والتي قسمت إلى عقود رياضية، وهي:
* العقد الرياضي الأول من عام 1949م إلى عام 1958م.
* العقد الرياضي الثاني من عام 1959م إلى عام 1968م.
* العقد الرياضي الثالث من عام 1969م إلى عام 1978م.
* العقد الرياضي الرابع من عام 1979م إلى عام 1988م.
* العقد الرياضي الخامس من عام 1989م إلى عام 1998م.
* العقد الرياضي السادس من عام 1999م إلى عام 2008م.
* العقد الرياضي السابع من عام 2009م إلى عام 2018م.
وكل عقد اختص بالتاريخ والإنجاز والبطولة في جميع الألعاب الرياضية الفردية والجماعية في مدينة اجدابيا بصفة عامة، ولعبة كرة القدم بصفة خاصة.

Additional information

المؤلف

طاهر مفتاح مفتاح

سنة النشر

2018